0


يعقد الدكتور مصطفى السيد العالم المصرى الحاصل على أعلى وسام للعلوم من الولايات المتحدة الأمريكية، والمشرف على مشروع علاج السرطان بجزيئات الذهب متناهية الصغر بالمركز القومى للبحوث، مؤتمرا صحفيا بالمركز يوم الثلاثاء القادم الموافق 3 يناير الجارى الساعة الثانية عشر ظهراً، للإعلان عن أحدث نتائج المشروع البحثى، والخاصة بالتعرف على مدى تأثير هذا النوع من العلاج على أجزاء الجسم المختلفة، خاصة الكبد والطحال والكلى.

يرأس المؤتمر الدكتور أشرف شعلان رئيس المركز، وبحضور الدكتور علاء إدريس رئيس لجنة البحث العلمى بمؤسسة مصر الخير التى يرأس مجلس أمنائها الدكتور على جمعة، والتى تساهم فى تمويل المشروع البحثى.

ويواصل الدكتور السيد اجتماعاته مع الفريق البحثى بالمركز لمناقشة النتائج قبل عرضها فى المؤتمر المقرر عقده، وذلك على مدار ثلاثة أيام بداية من اليوم.

ويعتمد علاج السرطان بالذهب على تسليط أشعة من "الليزر" بموجات معينة ولفترة محددة يتم أثناءها تسخين جزيئات الذهب متناهية الصغر، والتى تم تحميلها على الورم السرطانى، مما يترتب عليه صدور حرارة تؤدى إلى إذابة الورم السرطانى والتخلص منه، دون الإضرار بالخلايا السليمة، والتى يتم إصابتها وتلفها فى الأنواع الأخرى من العلاجات مثل العلاج الكيماوى والإشعاعى.

إرسال تعليق

 
Top